اخر ألاخبار    اسبوع الأصم العربي تحت عنوان ((توظيف الصم في المجتمع والحد من بطالتهم))       اليوم الخليجي لصعوبات التعلم 3 مايو 2018 قادرون على الإبداع       أسبوع الأصم العربي 43 لعام 2018 - توظيف الصم في المجتمع والحد من بطالتهم       المؤتمر العلمي السنوي لذوي الإعاقة السمعية 2018 - مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية يومي 17 و18 أبريل       توصيات الملتقى الثامن عشر #الجمعية_الخليجية_للإعاقة       توصيات الملتقى الثامن عشر #الجمعية_الخليجية_للإعاقة       #اليوم_العالمي_للتوحد_2018       برنامج حفل افتتاح الملتقى الثامن عشر للجمعية الخليجية للإعاقة - يوم الاثنين 26 مارس 2018م       أبوظبي تستضيف الألعاب الإقليمية 17 مارس       الدعوة لحضور الملتقى الثامن عشر للجمعية الخليجية للإعاقة    
مصطفى ابراهيم خليل – أول سباح في العالم ببتر مزدوج يعبر المانش

مصطفى إبراهيم خليل

ولد في 4 إبريل 1958 بحى إمبابة بالقاهرة وكان يحلم بأن يصبح لاعب كرة قدم و اقترب من تحقيق حلمه حين التحق بفريق أشبال نادى الزمالك لكرة القدم بعد ثبوت براعته ومهارته في كرة القدم

في 8 مارس 1971 تعرض لحادث قطار وهو يعبر مزلقان ناهيا بحى بولاق الدكرور بالجيزة وكان في الصف الأول الإعدادى حينها

التحق بالجامعة ليدرس بكلية التجارة وكان يحلم بأن يكون معيداً أو أستاذ في الجامعة ولكنه فقد هذا الحلم حين رسب في العام الأول من الكلية ولكنه بحث عن طاقاته الداخلية حتى يفجرها ويحقق ذاته فقام بتقديم أوراقه لإحدى الشركات حتى يحقق اكتفاء مادى لنفسه وفى الوقت ذاته أنشأ والده ورشة صغيرة لصناعة السفن وكان يديرها مصطفى له إلى جانب دراسته في الكلية كل ذلك في وقت واحد لكنه تمكن من الحصول على بكالوريوس التجارة بتفوق كذلك حقق في عمله بالشركة تقدماً واضحاً . و حكى مصطفى كيف تمكن من تحويل يأسه بعد الحادث إلى نجاح في عمله ودراسته حيث قاال

مرت الأيام الأولى بعد الحادث ثقيلة محمومة بالحسرة واليأس فقد أحسست رغم طفولتى أن القطار التهم مع ساقى احلامىوطموحاتى فى مستقبل باهر مثل باقى اقرانى, لكن أيام اليأس لم تطل كثيرا

, فوجدت والدى يتغلب على أحزانه كأب ويزرع بداخلى إرادة حديدية، ولا يكل أن يؤكد لى أن ما حدث، ما هو إلا قضاء وقدر، وان العبد المؤمن لابد أن يتقبل هذا القضاء، وإذا كان الله قد اخذ ساقي، فقد عوضنى وفي نفس اللحظة بشيء ما , وبفضل كلمات أبى تسلحت بالإيمان القوى , ولم أتخيل نفسى أعيش باقى حياتى منزويا في احد أركان غرفتى ، ابكي ما اصابنى ، وبدأت استأنفت حياتى سريعا

وكان أبى قد احضر لى “موتسكيل” معاقين بثلاث عجلات, وكانت معاناتى كبيرة فى تصليح وصيانة “الموتسكيل” وفى نفس الوقت كان أبى قد انشأ ورشة صغيرة لصناعة السفن كنت أديرها له بكفاءة هذا بالإضافة إلى استكمالى دراستى بالكلية ووفقنى الله سبحانه وتعالى لان انجح واستطعت الحصول على بكالوريوس التجارة بتفوق , ونجحت ورشة أبى أكثر فأكثر .

في عام 1981 راودت مصطفى فكرة أن يتعلم السباحة وأن يكون هدفه هو تحقيق إنجاز عالمى جديد يشفق عليه من هذا الطموح الكبير وبين من استهتر بحلمه و بين مشجع اقتصرت ممارسته للسباحة وقتها على نزوله للماء في المصايف برفقة أحد أفراد أسرته وكانت فرصته لدخول عالم السباحة تتمثل في أن يقنع أحد كبار مدربين السباحة بقدراته حتى يقبل أن يدربه فغامر وعرض رغبته على الكابتن عبد الباقى حسنين أشهر مدربى السباحة أنذاك فكان رد مصطفى عملياً حيث انتهز فرصة جلوسهم في أحد النوادى على شاطئ النيل فغافله لدقائق وارتدى ملابس سباحة وقفز إلى الماء فصرخ المدرب لإنقاذه معتقداً أنه يحاول الإنتحار ولكن مصطفى تمكن من الحفاظ على توازنه في المياه والسباحة فشد انتباه المدرب وسرعان ما غير رأيه ورفض أن ينزل عمال الإنقاذ الذين تجمعوا لإنقاذه وحين خرج مصطفى من الماء وعد الكابتن عبد الباقى مصطفى بأنه سيسانده حتى يحقق حلمه وانضم في رعايته مدرب شهير أخر هو نبيل الشاذلى وبعد كفاح ومشوار شاق من التدريبات العنيفة وصبر من المدربين نجح مصطفى في دخول عالم البطولات وأصبح ينتقل من فوز إلى فوز ومن نجاح إلى نجاح

سعى مصطفى إلى تحقيق حلمه في أن يكون أول سباح في العالم ببتر مزدوج يعبر المانش وبعد إصرار و عزيمة تمكن من تحقيق حلمه في 21 أغسطس علم 1992 ميلادياً و في زمن قدره 16 ساعة و 40 دقيقة .

كان هدف مصطفى الجديد هو عبور المانش ولكن ضد التيار ليسجل بإسمه إنجازاً عالمياً جديداً ولم يضيع مصطفى الفرصة فقد حاول في عام 1993 ولكنه فشل ولكنه أعاد التجربة في عام 1994 ونجح فيها حيث عبر المانش في زمن قدره 14 ساعة و55 دقيقة ليسجل بإسمه لقباً جديداً وهو أول سباح في جميع الإعاقات علي مستوي العالم ينجح في هذه المحاولة

 

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89_%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84_%28%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%AD%29

بتاريخ: السبت 23-01-2016 05:17 مساء  الزوار: 861    التعليقات: 0



محرك البحث


بحث متقدم
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :1
عدد الزيارات : 3226946
عدد الزيارات اليوم : 362